أمراض المناعة

هل سمعت من قبل عن مرض التّصلّب اللّويحيّ؟

يعتبر التصلب اللويحي من أنواع الاضطرابات المناعية المزمنة، التي تستهدف طبقة الميالين، مسببة خلل في الجهاز العصبي المركزي كالحبل الشوكي، أو الدماغ، أو الأعصاب البصرية، وبالتالي خلل في وظائف رئيسية في الجسم مثل التوازن، والنظر، والتحكم بالعضلات وغيرها، وعادة ما تبجأ أعراضة في سن الشباب، لكنها قد تظهر في مراحل عمرية مختلفة أيضا، وتعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بالمرض من الرجال.

أسباب التصلب اللويحي

يصاب الشخص بمرض التصلب اللويحي عندما يهاجم جهاز المناعة مادة المايلين بالخطأ، فيتعامل معها جهاز المناعة كأنها جسم غريب، فيسبب التهاب، وتتكون الندوب بعد الالتهاب، وتسبب هذه الندوب على طول المحور العصبي في مادة المايلين في حدوث تشوه أو بطء في الرسائل العصبية المرسلة بين الدماغ وأعضاء الجسم، أو قد تتوقف هذه الإشارات بشكل كامل، فيتلف المحور العصبي، ولا يزال السبب الرئيسي وراء الإصابة بمرض التصلب اللويحي غير محدد، لكن يعتقد العلماء أن مجموعة من العوامل البيئية والجينية تلعب دورا في زيادة خطر الإصابة به، ويمكن أن تشمل هذه العوامل:

  • العوامل الجينية، حيث يمكن أن تزيد بعض الجينات من خطر الإصابة بمرض التصلب اللويحي.
  • الجنس، حيث تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بالمرض من الرجال، وذلك قد يكون بسبب بعض الهرمونات مثل البروجستيرون، والإستروجين.
  • العرق، حيث يكون سكان الدول الإسكندنافية، وشمال أمريكا أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
  • السن، حيث يعتبر الشباب أكثر عرضة للإصابة به من غيرهم من الفئات العمرية، خاصة من سن 17-42 سنة.
  • بعض الحالات الطبية، مثل التهاب الأمعاء التقرحي، أو أمراض الغدة الدرقية، أو مرض السكري من النوع الأول.
  • بعض أنواع العدوى، مثل عدوى فيروس إبشتاين بار.

أعراض مرض التصلب اللويحي

تختلف الأعراض التي تظهر على المصاب بمرض التصلب اللويحي وفقا لشدة تضرر غمد العصب، ومكانه، وقد تشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • خلل معرفي، يكون بحدوث مشاكل تصيب التخطيط، والتفكير، والتعليم، إلى جانب الإصابة بارتباك وتلعثم في الكلام.
  • التهاب العصب البصري، الذي قد يسبب مشاكل في الرؤية في أحد العينين أو كلاهما، وهي من أولى العلامات للإصابة بالتصلب اللويحي.
  • مشاكل نفسية مثل الإحباط والاكتئاب والتوتر وفقدان الشهية وفقدان الرغبة الجنسية.
  • فقدان القدرة على التحكم بالأمعاء أو المثانة.
  • التهاب الحبل الشوكي.
  • التعب والإرهاق والتنميل والألم.
  • الصرع، وعدم الاتزان وصعوبة في الحركة.

علاج التصلب اللويحي

لا يوجد علاج نهائي للتصلب اللويحي المتعدد في الوقت الحاضر، لكن يمكن اتباع بعض الخطوات العلاجية للتخفيف من أعراض المرض، وتقليل الانتكاسات، وزيادة فترة هدوئه، ومنها:

  • العلاج بالكورتيكوستيرويدات، لتخفيف التهاب الأعصاب مثل استخدام البريدنيزون، أو الميثيل بريدنيزولون.
  • استخدام أدوية مثل الناتاليزوماب، من أجل الحد من تطور المرض والسيطرة عليه، والتخفيف من الانتكاسات.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • أدوية تقلص العضلات.
  • تناول طعام متوازن وصحي، حيث يوجد نظام غذائي معين لمرضى التصلب المتعدد.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • أخذ قسط كافي من الراحة.
  • العلاج الطبيعي.